النتائج 1 إلى 6 من 6

الموضوع: رد شبهة

  1. #1
    عضو متميز الصورة الرمزية ابوحسن التونسي
    تاريخ التسجيل
    Jul 2007
    المشاركات
    390
    شكراً
    0
    تم شكره 0 مرة في 0 مشاركة
    معدل تقييم المستوى
    161

    رد شبهة

    بسمه تعالى

    الشبهة :

    قال الله تعالى : { لَقَدْ رَضِيَ اللَّهُ عَنِ الْمُؤْمِنِينَ إِذْ يُبَايِعُونَكَ تَحْتَ الشَّجَرَةِ فَعَلِمَ مَا فِي قُلُوبِهِمْ فَأَنزَلَ السَّكِينَةَ عَلَيْهِمْ وَأَثَابَهُمْ فَتْحًا قَرِيبًا } سورة الفتح – 18 .

    قال المعاند : حيث أن الله تعالى رضي عن أصحاب بيعة الشجرة فهذا يعني أنهم سيبقون على الحق حتى النهاية , لأن الله تعالى يعلم بالمستقبل , و لا يرضى عمن سيرتد أو ينحرف في المستقبل .


    جواب :

    1- الآية الكريمة لم تقل أن الله تعالى رضي عن جميع المبايعين تحت الشجرة بل عن المؤمنين .

    2- هذا الفهم الذي ذكر أعلاه لا يوافق عليه حتى الصحابة .

    صحيح البخاري - الحديث رقم 3852

    حدثني ‏ ‏أحمد بن إشكاب ‏ ‏حدثنا ‏ ‏محمد بن فضيل ‏ ‏عن ‏ ‏العلاء بن المسيب ‏ ‏عن ‏ ‏أبيه ‏ ‏قال لقيت ‏ ‏البراء بن عازب ‏ ‏رضي الله عنهما ‏ ‏فقلت ‏ ‏طوبى لك صحبت النبي ‏ ‏صلى الله عليه وسلم ‏ ‏وبايعته تحت الشجرة فقال يا ابن أخي إنك لا تدري ما أحدثنا بعده .

    فهنا الصحابي البراء بن عازب يقرّ أن مجرد الصحبة و بيعة الشجرة لا تكفي , بل لا بد من ملاحظة ما الذي أحدثه الشخص فيما بعد .

    3- يقول ابن كثير في كتابه البداية والنهاية - ج 7 ص 283 :

    ( وسار علي رضي الله عنه بمن معه من الجنود من النخيلة قاصدا أرض الشام . قال أبو إسرائيل عن الحكم بن عيينة : وكان في جيشه ثمانون بدريا ومائة وخمسون ممن بايع تحت الشجرة . رواه ابن ديزيل ) انتهى .

    أقول : كون أمير المؤمنين علي بن أبي طالب و من معه من البدريين و من أصحاب بيعة الشجرة لم يمنع معاوية بن أبي سفيان من حربهم و سفك دمائهم مع أن الله تعالى قد رضي عنهم و ضمن استقامتهم إلى النهاية كما تقولون !! فتأمل .
    لا تتألّمْ كثيراً عندما تراهُم يحجبون الحقَّ..فالشّمسُ تحتاجُ ـ أحياناً ـ إلى الإختناق وراء الغيوم لتبدو أكثر جمالاً..!!

  2. #2
    عضو متميز الصورة الرمزية ابوحسن التونسي
    تاريخ التسجيل
    Jul 2007
    المشاركات
    390
    شكراً
    0
    تم شكره 0 مرة في 0 مشاركة
    معدل تقييم المستوى
    161

    رد شبهة2

    بسمه تعالى
    قال الله تعالى {مُّحَمَّدٌ رَّسُولُ اللَّهِ وَالَّذِينَ مَعَهُ أَشِدَّاء عَلَى الْكُفَّارِ رُحَمَاء بَيْنَهُمْ تَرَاهُمْ رُكَّعًا سُجَّدًا يَبْتَغُونَ فَضْلًا مِّنَ اللَّهِ وَرِضْوَانًا سِيمَاهُمْ فِي وُجُوهِهِم مِّنْ أَثَرِ السُّجُودِ ذَلِكَ مَثَلُهُمْ فِي التَّوْرَاةِ وَمَثَلُهُمْ فِي الْإِنجِيلِ كَزَرْعٍ أَخْرَجَ شَطْأَهُ فَآزَرَهُ فَاسْتَغْلَظَ فَاسْتَوَى عَلَى سُوقِهِ يُعْجِبُ الزُّرَّاعَ لِيَغِيظَ بِهِمُ الْكُفَّارَ وَعَدَ اللَّهُ الَّذِينَ آمَنُوا وَعَمِلُوا الصَّالِحَاتِ مِنْهُم مَّغْفِرَةً وَأَجْرًا عَظِيمًا} سورة الفتح – 29 .



    ما فتئ أهل السنة و الجماعة يستدلون بهذه الآية الكريمة على عدالة جميع الصحابة مع أن الآية لم تذكر لقب الصحابة بل قالت ( و الذين معه ) , فما معنى " الذين معه " ؟ .



    الاحتمال الأول : المقصود الذين معه في المدينة , و هذا باطل إذ معه في المدينة الصحابة و المنافقون و اليهود أيضاً و لا شك أن هذه الصفات لا تشمل جميع هؤلاء .

    الاحتمال الثاني : المقصود الذين معه في المسجد , و هذا باطل أيضاً إذ معه في المسجد الصحابة و المنافقون أيضاً و لا شك أن هذه الصفات لا تشمل المنافقين .

    الاحتمال الثالث : المقصود من (( مع )) هو النصرة , كما قال الله تعالى { فَلَا تَهِنُوا وَتَدْعُوا إِلَى السَّلْمِ وَأَنتُمُ الْأَعْلَوْنَ وَاللَّهُ مَعَكُمْ وَلَن يَتِرَكُمْ أَعْمَالَكُمْ} سورة محمد – 35 . و هذا يعني أن الآية تشمل جميع من ينصر رسول الله – صلى الله عليه و آله – سواء في حياته أو بعد رحيله إلى جوار ربه , فالآية لا تخص الصحابة .

    و ربما يقال بأن المقصود هم الذين مع رسول الله و نصروه وقت نزول الآية , و ذلك في سبيل محاولة تخصيص الآية بالصحابة , و لكن نتيجة ذلك هو عدم شمول الآية للصحابة الذين أسلموا بعد نزول هذه الآية , فتأمل .

    و الخلاصة : هناك صحابة أسلموا بعد نزول هذه الآية فهم وقت نزول الآية لم يكونوا مع الرسول (( و الذين معه )) , فهل هم داخلون في هذه الآية أم لا ؟ .

    إن قال أهل السنة نعم . قلنا لهم ما الدليل عليه ؟ و لماذا لا يدخل بنفس الدليل ضمن هذه الآية بقية المؤمنين الذين نصروا الدعوة المحمدية إلى يوم القيامة .
    لا تتألّمْ كثيراً عندما تراهُم يحجبون الحقَّ..فالشّمسُ تحتاجُ ـ أحياناً ـ إلى الإختناق وراء الغيوم لتبدو أكثر جمالاً..!!

  3. #3
    عضو متميز الصورة الرمزية ابوحسن التونسي
    تاريخ التسجيل
    Jul 2007
    المشاركات
    390
    شكراً
    0
    تم شكره 0 مرة في 0 مشاركة
    معدل تقييم المستوى
    161

    رد شبهة3

    بسمه تعالى
    قال المعاند :

    قال الله تعالى ( إنما يريد الله ليذهب عنكم الرجس أهل البيت و يطهّركم تطهيراً ) , و من الواضح أن الزوجات من أهل البيت , إلا أن الشيعة يعاندون و يخالفون القرآن الكريم , فانظر إلى قوله تعالى { قَالُواْ أَتَعْجَبِينَ مِنْ أَمْرِ اللّهِ رَحْمَتُ اللّهِ وَبَرَكَاتُهُ عَلَيْكُمْ أَهْلَ الْبَيْتِ إِنَّهُ حَمِيدٌ مَّجِيدٌ} سورة هود — 73 . القرآن الكريم وصف زوجة نبي الله إبراهيم — عليه السلام — بأنها أهل البيت مع أنها زوجته .


    و الجواب على هذه الشبهة :

    1- لا نقاش أنه في اللغة و العرف تطلق ( أهل البيت ) على زوجات الإنسان . لكن لهذا اللقب ( أهل البيت ) حدود و شرائط في المنظور القرآني الكريم . فهو مصطلح خاص يراد به أشخاص خاصين .

    2- من مشكلات أهل السنة و الجماعة أنه يحفظون آية واحدة و ينسون بقية الآيات . أ لم يقل الله تعالى عن ابن نوح { قَالَ يَا نُوحُ إِنَّهُ لَيْسَ مِنْ أَهْلِكَ إِنَّهُ عَمَلٌ غَيْرُ صَالِحٍ فَلاَ تَسْأَلْنِ مَا لَيْسَ لَكَ بِهِ عِلْمٌ إِنِّي أَعِظُكَ أَن تَكُونَ مِنَ الْجَاهِلِينَ} سورة هود — 46 . فانظر كيف نفى القرآن أن يكون ابن نوح من أهله ؟. ألا يدل ذلك على أن المراد بـ ( الأهل ) أو ( أهل البيت ) في القرآن ليس هو المعنى المعروف عند الناس بحيث يطلق على كل زوجة و كل ولد .

    3- لماذا لا يرجع أهل السنة و الجماعة إلى الأحاديث ليروا كيف يفسّر الرسول الكريم — صلى الله عليه و آله هذه الآية الكريمة .

    صحيح مسلم - ج 7 ص 130 :

    (( حدثنا أبو بكر بن أبى شيبة ومحمد بن عبد الله بن نمير ( واللفظ لأبي بكر ) قالا حدثنا محمد بن بشر عن زكرياء عن مصعب بن شيبة عن صفية بنت شبية قالت : قالت عائشة خرج النبي صلى الله عليه وسلم غداة وعليه مرط مرحل من شعر اسود فجاء الحسن بن على فادخله ثم جاء الحسين فدخل معه ثم جاءت فاطمة فادخلها ثم جاء علي فادخله ثم قال إنما يريد الله ليذهب عنكم الرجس أهل البيت ويطهركم تطهيرا )) .

    الدر المنثور - جلال الدين السيوطي ج 5 ص 198 :

    (( وأخرج الطبراني عن أم سلمة رضي الله عنها قالت جاءت فاطمة رضي الله عنها إلى أبيها بثريدة لها تحملها في طبق لها حتى وضعتها بين يديه فقال لها أين ابن عمك قالت هو في البيت قال اذهبي فادعيه وابنيك فجاءت تقودا بنيها كل واحد منهما في يد وعلى رضي الله عنه يمشى في أثرهما حتى دخلوا على رسول الله صلى الله عليه وسلم فأجلسهما في حجره وجلس على رضي الله عنه عن يمينه وجلست فاطمة رضي الله عنها عن يساره قالت أم سلمة رضي الله عنها فأخذت من تحتي كساء كان بساطنا على المنامة في البيت * وأخرج الطبراني عن أم سلمة رضي الله عنها أن رسول الله صلى الله عليه وسلم قال لفاطمة رضي الله عنها ائتني بزوجك وابنيه فجاءت بهم فألقى رسول الله صلى الله عليه وسلم عليهم كساء فدكيا ثم وضع يده عليهم ثم قال اللهم إن هؤلاء أهل محمد وفي لفظ آل محمد فاجعل صلواتك وبركاتك على آل محمد كما جعلتها على آل إبراهيم انك حميد مجيد قالت أم سلمة رضي الله عنها فرفعت الكساء لأدخل معهم فجذبه من يدي وقال انك على خير * وأخرج ابن مردويه عن أم سلمة قالت نزلت هذه الآية في بيتي إنما يريد الله ليذهب عنكم الرجس أهل البيت ويطهركم تطهيرا وفي البيت سبعة جبريل وميكائيل عليهما السلام وعلي وفاطمة والحسن والحسين رضي الله عنهم وأنا على باب البيت قلت يا رسول الله ألست من أهل البيت قال انك إلى خير انك من أزواج النبي صلى الله عليه وسلم * وأخرج ابن مردويه والخطيب عن أبى سعيد الخدري رضي الله عنه قال كان يوم أم سلمة أم المؤمنين رضي الله عنها فنزل جبريل عليه السلام على رسول الله صلى الله عليه وسلم بهذه الآية إنما يريد الله ليذهب عنكم الرجس أهل البيت ويطهركم تطهيرا قال فدعا رسول الله صلى الله عليه وسلم بحسن وحسين وفاطمة وعلى فضمهم إليه ونشر عليهم الثوب والحجاب على أم سلمة مضروب ثم قال اللهم هؤلاء أهل بيتي اللهم اذهب عنهم الرجس وطهرهم تطهيرا قالت أم سلمة رضي الله عنها فانا معهم يا نبي الله قال أنت على مكانك وانك على خير * وأخرج الترمذي وصححه وابن جرير وابن المنذر والحاكم وصححه وابن مردويه والبيهقي في سننه من طرق عن أم سلمة رضي الله عنها قالت في بيتي نزلت إنما يريد الله ليذهب عنكم الرجس أهل البيت وفي البيت فاطمة وعلى والحسن والحسين فجللهم رسول الله صلى الله عليه وسلم بكساء كان عليه ثم قال هؤلاء أهل بيتي فاذهب عنهم الرجس وطهرهم تطهيرا * وأخرج ابن جرير وابن أبى حاتم والطبراني عن أبى سعيد الخدري رضي الله عنه قال قال رسول الله صلى الله عليه وسلم نزلت هذه الآية في خمسة في وفي على وفاطمة وحسن وحسين إنما يريد الله ليذهب عنكم الرجس أهل البيت ويطهركم تطهيرا * وأخرج ابن أبى شيبة وأحمد ومسلم وابن جرير وابن أبى حاتم والحاكم عن عائشة رضي الله عنها قالت خرج رسول الله صلى الله عليه وسلم غداة وعليه مرط مرجل من شعر أسود فجاء الحسن والحسين رضي الله عنهما فأدخلهما معه ثم جاء علي فادخله معه ثم قال إنما يريد الله ليذهب عنكم الرجس أهل البيت ويطهركم تطهيرا )) .
    لا تتألّمْ كثيراً عندما تراهُم يحجبون الحقَّ..فالشّمسُ تحتاجُ ـ أحياناً ـ إلى الإختناق وراء الغيوم لتبدو أكثر جمالاً..!!

  4. #4
    مشرفة المنتدى الإسلامي الصورة الرمزية ام الحلوين
    تاريخ التسجيل
    May 2007
    الدولة
    { في عالم الاحلام }
    المشاركات
    5,468
    شكراً
    50
    تم شكره 39 مرة في 23 مشاركة
    معدل تقييم المستوى
    438

    رد: رد شبهة

    اللهم صلي على محمد وال محمد وعجل فرجهم وفرجنا بهم ياكريم

    وارزقنا في الدنيا زيارتهم وفي الاخره شفاعتهم


    سلمت يمناك ابو الحسن

    وجزاك الله خير الجزاء

    ورحم الله والديك





  5. #5
    عضو ذهبي الصورة الرمزية علوكه
    تاريخ التسجيل
    Mar 2008
    الدولة
    فوق السحاب
    المشاركات
    1,651
    شكراً
    0
    تم شكره مرة واحدة في مشاركة واحدة
    معدل تقييم المستوى
    3739

    رد: رد شبهة

    اللهم صلي وسلم على محمد وآل محمد
    يسلموووووووو
    جزاك الله خير الجزاء
    وكأنني بالرمح أضرب قائلا
    الأرض أرضي والزمان زمانيا

  6. #6
    عضو متميز الصورة الرمزية ابوحسن التونسي
    تاريخ التسجيل
    Jul 2007
    المشاركات
    390
    شكراً
    0
    تم شكره 0 مرة في 0 مشاركة
    معدل تقييم المستوى
    161

    رد: رد شبهة

    شبهة اخرى(منقول)


    قال الله تعالى ( يَا أَيُّهَا الَّذِينَ آمَنُواْ أَطِيعُواْ اللهَ وَأَطِيعُواْ الرَّسُولَ وَأُولِي الأَمْرِ مِنكُمْ فَإِن تَنَازَعْتُمْ فِي شَيْءٍ فَرُدُّوهُ إِلَى اللهِ وَالرَّسُولِ إِن كُنتُمْ تُؤْمِنُونَ بِاللهِ وَاليَوْمِ الآخِرِ ذَلِكَ خَيْرٌ وَأَحْسَنُ تَأْوِيلاً ) [1].

    إنّ الله عزّ وجلّ أمر المؤمنين بطاعته وطاعة رسوله وطاعة أولي الأمر منهم ، لكن عند التنازع فالردّ لا يكون إلا إلى الله والرسول دون أولي الأمر ، لأنّ الله عزّ وجلّ هو الربّ ، والرسول هو المبلغ عن الله وهو معصوم لا يخطأ في بيان الحق عند التنازع ، أما أولي الأمرفلأنهم ليسوا مبلغين عن الله ولا عصمة لديهم بل مسلمون امتنّ الله عليهم بالسلطة وأمرنا الله بطاعتهم ما أقاموا الدين ، ولذلك لم يجعل الله الرد إليهم.ولو كان أولي الأمر معصومين ومبلغين عن الله - كما تذكر النظرية الشيعية- لجعل الله الرد إليهم أيضاً .



    الرد على ذلك :

    1- القرآن الكريم يضع القاعدة الرئيسية في آية أو آيات , ويفصّل أكثر ويفرّع في آية أو آيات أخرى . لذا تجد القرآن الكريم في سورة الأنعام – 57 , وسورة يوسف 40 , وسورة يوسف – 67 يقول ( إِنِ الحُكمُ إِلاَّ للهِ ) , ولكنه في هذه الآية يأمر بطاعة الرسول وأولي الأمر أيضاً . وكم لهذا الأمر من نظير , ومثاله أيضاً قوله تعالى في سورة النساء – 139( فَإِنَّ العِزَّةَ للهِ جَمِيعاً ) وفي سورة يونس – 65 ( إِنَّ الْعِزَّةَ للهِ جَمِيعاً هُوَ السَّمِيعُ العَلِيمُ ) , ولكنه يقول في سورة المنافقين – 8 ( وَللهِ العِزَّةُ وَلِرَسُولِهِ وَلِلمُؤْمِنِينَ وَلَكِنَّ المُنَافِقِينَ لا يَعْلَمُونَ ) .

    2- أرجع الله تعالى في المتنازعين إلى أولي الأمر في آية أخرى في نفس السورة وهي قوله تعالى (وَإِذَا جَاءهُمْ أَمْرٌ مِّنَ الأَمْنِ أَوِ الْخَوْفِ أَذَاعُواْ بِهِ وَلَوْ رَدُّوهُ إِلَى الرَّسُولِ وَإِلَى أُولِي الأَمْرِ مِنْهُمْ لَعَلِمَهُ الَّذِينَ يَسْتَنبِطُونَهُ مِنْهُمْ وَلَوْلاَ فَضْلُ اللّهِ عَلَيْكُمْ وَرَحْمَتُهُ لاَتَّبَعْتُمُ الشَّيْطَانَ إِلاَّ قَلِيلاً ) [2].

    3- أمرنا الله تعالى وأمرنا رسوله بالتمسك بأهل البيت وأخذ الدين من طريقهم , فلماذا لم يرو أهل السنة والجماعة إلا النزر اليسير جداً من العقيدة والفقه والأحاديث التي رواها أهل البيت – عليهم السلام - .

    ( أ ) روى أحمد بن حنبل عن أبي سعيد الخدرى قال :قال رسول الله صلى الله عليه وسلم إني قد تركت فيكم ما إن أخذتم به لن تضلوا بعدى الثقلين أحدهما أكبر من الآخر كتاب الله حبل ممدود من السماء إلى الأرض وعترتي أهل بيتي ألا وإنهما لن يفترقا حتى يردا على الحوض [3].

    ( ب ) أخرج الترمذي عن جابر بن عبد الله قال : " رأيت رسول الله صلى الله عليه [وآله] وسلم في حجته يوم عرفة وهو على ناقته القصواء يخطب فسمعته يقول : يا أيها الناس إني تركت فيكم من [ ما ] إن أخذتم به لن تضلوا كتاب الله وعترتي أهل بيتي " . وفى الباب عن أبى ذر وأبى سعيد وزيد بن أرقم وحذيفة بن أسيد . هذا حديث غريب حسن من هذا الوجه . وزيد بن الحسن قد روى عنه سعيد بن سليمان وغير واحد من أهل العلم [4].

    ( ج ) أخرج الترمذي أيضاً عن زيد بن أرقم قال : قال رسول الله صلى الله عليه [وآله] وسلم " إني تارك فيكم ما إن تمسكتم به لن تضلوا بعدى ; أحدهما أعظم من الآخر ; كتاب الله حبل ممدود من السماء إلى الأرض وعترتي أهل بيتي ولن يتفرقا حتى يردا على الحوض فانظروا كيف تخلفوني فيهما " هذا حديث حسن غريب [5].

    ( د )أخرج الحاكم في مستدركه عن زيد بن أرقم يقول نزل رسول الله صلى الله عليه وآله بين مكة والمدينة عند شجرات خمس دوحات عظام فكنس الناس ما تحت الشجرات ثم راح رسول الله صلى الله عليه وآله عشية فصلى ثم قام خطيبا فحمد الله وأثنى عليه وذكر ووعظ فقال ما شاء الله أن يقول ثم قال أيها الناس إني تارك فيكم أمرين لن تضلوا إن اتبعتموهما وهما كتاب الله وأهل بيتي عترتي . ثم قال أتعلمون أني أولى بالمؤمنين من أنفسهم ثلاث مرات قالوا نعم فقال رسول الله صلى الله عليه وآله من كنت مولاه فعلي مولاه * وحديث بريدة الأسلمي صحيح على شرط الشيخين [6].

    4- هناك كثير من الاختلافات والنزاعات في تفسير الآيات الكريمة , وفي تصحيح أو تضعيف الحديث , وفهم الحديث , فإلى ماذا نتحاكم في هذا التنازع ؟ .

    5- بعض العلماء قالوا بأن الاقتصار في الآية الكريمة على الردّ إلى الله ورسوله , إنما هو لأجل أن الأئمة – عليهم السلام – مبلغون عن الله ورسوله , وليسوا مشرعين من عند أنفسهم . بل كل ما لديهم فهو من الله تعالى والرسول – صلى الله عليه وآله - , وهذا بخلاف الرسول – صلى الله عليه وآله – حيث أن له حق تشريع بعض الأحكام.

    6- الآية الكريمة تقول بأن حل التنازع بالرجوع إلى الله والرسول , ولكن عمر بن الخطاب يقول "حسبنا كتاب الله "

    ‏أخرج البخاري في صحيحه ‏ ‏عن ‏ ‏ابن عباس ‏ ‏قال ‏‏لما حضر النبي ‏ ‏صلى الله عليه وسلم ‏ ‏قال وفي البيترجال فيهم ‏ ‏عمر بن الخطاب ‏ ‏قال ‏ ‏هلم أكتب لكم كتابا لن تضلوا بعده قال ‏ ‏عمر‏ ‏إن النبي ‏ ‏صلى الله عليه وسلم ‏ ‏غلبه الوجع وعندكم القرآن فحسبنا كتاب اللهواختلف أهل البيت واختصموا فمنهم من يقول قربوا يكتب لكم رسول الله ‏ ‏صلى اللهعليه وسلم ‏ ‏كتابا لن تضلوا بعده ومنهم من يقول ما قال ‏ ‏عمر ‏ ‏فلما أكثروااللغط ‏ ‏والاختلاف عند النبي ‏ ‏صلى الله عليه وسلم ‏ ‏قال قوموا عني قال ‏ ‏عبيدالله ‏ ‏فكان ‏ ‏ابن عباس ‏ ‏يقول إن الرزية كل الرزية ما حال بين رسول الله ‏ ‏صلىالله عليه وسلم ‏ ‏وبين أن يكتب لهم ذلك الكتاب من اختلافهم ولغطهم [7]‏.

    7 – من الملاحظ أن الله تعالى أوصى الإنسان بوالديه إحساناً , وحيث أن الوالدين ليسا معصومين , فقد نبّه القرآن الكريم هناك ( وَإِن جَاهَدَاكَ لِتُشْرِكَ بِي مَا لَيْسَ لَكَ بِهِ عِلْمٌ فَلا تُطِعْهُمَا إِلَيَّ مَرْجِعُكُمْ فَأُنَبِّئُكُم بِمَا كُنتُمْ تَعْمَلُونَ ) [8] , أما إطاعة ولاة الأمر مع أنها أخطر وأعظم لكن لم يذكر فيها أن لا طاعة لمخلوق في معصية الخالق , ومن أسباب ذلك أن ولاة الأمر الحقيقيون معصومون , ولا يأمرون إلا بالطاعة . ولذا قال تعالى عن رسوله الأكرم ( وَمَا آتَاكُمُ الرَّسُولُ فَخُذُوهُ وَمَا نَهَاكُمْ عَنْهُ فَانتَهُوا ) [9] , حيث أن الرسول معصوم لم يشترط في الامتثال أوامره ونواهيه أن يكون طاعة لله تعالى , لأن الله تعالى نصب رسوله مقياساً للحق ولما يريده من الناس .


    [1]النساء – 59 .

    [2]النساء – 83 .

    [3]مسند احمد 3 :59 .

    [4]سنن الترمذي 5 : 327 ح 3874 .

    [5]سنن الترمذي 5 :328 ح 3876 .

    [6]المستدرك على الصحيحين3 : 110 .

    [7]صحيح البخاري - الحديث رقم 6818 .

    [8]العنكبوت – 8 .

    [9]الحشر – 7 .
    لا تتألّمْ كثيراً عندما تراهُم يحجبون الحقَّ..فالشّمسُ تحتاجُ ـ أحياناً ـ إلى الإختناق وراء الغيوم لتبدو أكثر جمالاً..!!

معلومات الموضوع

الأعضاء الذين يشاهدون هذا الموضوع

الذين يشاهدون الموضوع الآن: 1 (0 من الأعضاء و 1 زائر)

المواضيع المتشابهه

  1. رفع شبهة
    بواسطة ابوحسن التونسي في المنتدى المنتدى الإسلامي
    مشاركات: 1
    آخر مشاركة: 04-17-2008, 03:47 PM
  2. شبهة وجواب؟؟
    بواسطة ابوحسن التونسي في المنتدى المنتدى الإسلامي
    مشاركات: 2
    آخر مشاركة: 01-07-2008, 07:52 PM
  3. رد شبهة رائع رائع
    بواسطة ابوحسن التونسي في المنتدى المنتدى الإسلامي
    مشاركات: 1
    آخر مشاركة: 12-06-2007, 03:28 PM
  4. شبهة ورد
    بواسطة ابوحسن التونسي في المنتدى المنتدى الإسلامي
    مشاركات: 4
    آخر مشاركة: 12-06-2007, 03:22 PM

الكلمات الدلالية لهذا الموضوع

المفضلات

المفضلات

ضوابط المشاركة

  • لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
  • لا تستطيع الرد على المواضيع
  • لا تستطيع إرفاق ملفات
  • لا تستطيع تعديل مشاركاتك
  •