صفحة 17 من 17 الأولىالأولى ... 7 15 16 17
النتائج 241 إلى 248 من 248

الموضوع: موسوعة مرتبة بالحروف الأبجدية

  1. #241
    مشرفة منتدى المسابقات الثقافية الصورة الرمزية عيون لاتنام
    تاريخ التسجيل
    Jan 2007
    الدولة
    سيهات
    المشاركات
    10,328
    شكراً
    9
    تم شكره 8 مرة في 8 مشاركة
    معدل تقييم المستوى
    16660

    رد: موسوعة مرتبة بالحروف الأبجدية

    طرابلس

    هي عاصمةليبيا و أكبر مدنها الحديثة .تعرف بطرابلس الغرب و تقع جغرافيا على خط طول 13,12 شرقا وعلى خط عرض 32,52 شمالا في الشمال الغربي لليبيا وهي كذلك ميناؤها البحري الرئيسي.وتحتل المدينة رأس صخري مطل على البحر الأبيض المتوسط و تقع مقابل الرأس الجنوبي لجزيرة صقلية. يحدها شرقا تاجوراء والقره بوللي ، غربا جنزور، جنوبا السواني.
    الموقع الجغرافي وتنقسم إلى خمس مناطق: طرابلس المركز، سوق الجمعة، ابو سليم، حي الاندلس. ويتوسط مركزالمدينة:الساحة الخضراء و السراي الحمراء
    ومن اهم احيائها : شارع بن عاشور (مقر معظم السفارات)، قرقارش، حي الاندلس ( و الذي يعتبر من ارقي احياء ليبيا السكنية و به عدد من السفارات و القنصليات و يسكنه عدد من رجال الدولة )، حي دمشق، زاوية الدهماني، ابو سليم، الهضبة الخضراء، السياحية، قرجي، سوق الجمعة، الحي الجامعي، الفرناج ، عين زارة، طريق المطار، السراج (و هي منطقة زراعية و لكنها الان بداءت في الازدهار )، الحي الصناعي، باب عكارة، النوفليين، الهاني، راس حسن، سيدي المصري، فشلوم، الدريبي، الشارع الغربي، الهضبة الشرقية، باب بن غشير، ميزران، بومليانة ، أول سبتمر ، عمر المختار ، امحمد المقريف
    نشأت طرابلس بفضل الفينيقيين كسوق بحري لتصريف المواد الأولية من إفريقيا السوداء ، واستمر دور هذه المدينة في مجال التبادل بين الشمال والجنوب ، فامتد اتصالهم باتجاه الجنوبي ليغطي مجموعة أقطار " إفريقيا " بلاد السودان .
    وعندما تكونت كمدينة أصبحت هي نفسها في حاجة لأسواق للجملة والقـطاعي تخـدم الأهالي ، لهذا ظهرت الحـاجة الملحة لبناء مثل هـذه الأسواق والذي تركزت بصفة خاصة في الناحية الشرقية مـن المدينة القديمة.
    ويرجع أسباب تمركز هذه الأسواق في هذه الناحية إلى قربها من البحر وهو المنفذ لتصريف الإنتاج واستقبال البضائع القادمة من البلاد الغرب، وكذلك لتكتل المصالح الإدارية والسياسية فهي قريبة مـن مصـدر السلطة ألا وهـي السرايا الحمراء ذلك في العهد التركي ، كـما يعود تمركزها إلى اعتبارات استراتيجية ، منها أن هذا القسم من المدينة غير معرض للقنبلة البحرية إذا يرجع إلى أن مدى المدافع البحرية في ذلك الوقت لم يكن طافياً لتوصيل القذائف إلى هذه البقعة .
    وهذه الأسواق كان لها دور ثقافي ديني مهم جداً في التدريس وتداول الأحاديث النبوية ، حيث يجلس الباعة على المصطبات في الأسواق وتحدث عادة دردشة غالبا ً ما تكـون في المسائل الدينية ، وفـي بعـض الأحيان كان الشيخ يسأل في بعض المسائل الدينية ، فيجلس ويشرح لهم بعض ما صعب عليهم فهمه ، وسرعان ما تنتشر هـذه الفتاوى بسرعة بيـن التجار هـذا بالنسبة للناحية الدينية، وبنفـس الطريقة في المسائل والأفكار السياسية والتي لها أثر كبير على السلطة المركزية في البلاد ، ويرجـع سبب قيام مجمعات المهن والحرف بالقرب من الأسـواق يتعلق بالتـداول وخاصة المتعلقة بالمعـادن الثمينة والفضة والذهب .
    وبالطبع لم تكن هذه الأسواق لخدمة أهل المدينة وحدهم بل لجميع فئات الشعب ، لأنها مركز تجمع البضائع من قبل أهالي الحضر والبدو ، فغالباً ما يرتاد البدو المدينة لبيع أو شـراء ما يحتاجه ويقفل عائداً إلى منطقته .
    مع بداية القرن السادس عشر شهدت منطقة حوض البـحر المتوسط صراعـاً بحرياً بين الــدول الأوربية المتمثلة في المسيحيين الأسبان وبيـن العـربالمسلمين حيث اتجهت أسبانيا بقواتها لمهاجمة موانئ شمال إفريقيا واستولوا على المدن التالية :
    سبته ، و طنجة ، و تلمسان ، والمرسى ، الكبير، و وهران، وبجاية ، و طرابلس ،سنة 1510 م وقد حاول الأهالي الطرابلسيون الدفاع عن مدينتهم باستماتة وهذا ما ذكره لنا الكونت " بتر ودي فارو" قائد الحملة الأسبانية على طرابلس ، في رسالته المرسلة لنائب صقليا ّإذ كتب : " ...... لقد كان الطرابلسيون يقاومون مقاومة عنيفة " .
    وكان لأسبانيا أسباب لاحتلالـها لمدينة طرابلس والمتمثلة فـي مــوقعها الاستراتيجي ، ميناءها الحصين ، ثرواتها المتعددة التي رأى الأسبان ضرورة الاستفادة منها في تمويل جيوشهم فـي مواصلتهم الحـرب ضـد المسلمين ، وكـذلك لجعلها قاعدة حربية أسبانية لصــد الهجمات المتتالية من الشرق والمتمثلة في الخط المعاكس ألا وهو " المد العثماني " الذي ظهر كقوة بحرية كبيرة في حوض البحر الأبيض المتوسط بقيادة " خير الدين بربروس" وخليفته " درغوت باشا " الذي مثل خطراً حقيقياً على الوجود الأسباني فـي دويـلات شمال إفريقيا .
    ويتضح لنا من الرسائل المتبادلة ، مابين قائد الحملة الكونت"بترو دي نقارو " وملك صقليا ، ورسالة قنصل البندقية في " باليرمو " مقاومة الشعـب الليـبي وشجاعته المنقطعة النظير ، أما عن سياسة الأسبان داخل القطر الطـرابلـس فكانت تتسـم بالوحشية والتعصـب والظلــم ، فقد عملوا على طرد جميع الطرابلسيين من المدينة ، وجلب أكبر عـدد من المسيحيين بدلاً عنهم ، ولم يقوموا بأي إصلاح يذكر ، فقد أهملوا التجارة والصناعة والزراعة وأثقلـوا كاهل المواطنين بالضرائب ، مما أدى إلى كساد التجارة وبور الأسواق ، وهذا الضغط أدى إلى ظهور المقاومة الوطنية التي اتخذت مـن منطقة " تاجوراء " مركزاً لها لشن الحملات الحربية ضـد الأسبان في الدويلة الليبية وتملكت من محاصرة الأسبان في طرابلس ، إلا أن المحاولة لم يكتب له النجاح .
    ونتيجة لاشتداد وتزايد المقاومة الوطنية ، وتزايد الخطر العثماني فـي البحر أدى إلى تنازل الأسبان عن طرابلس لمنظمة القديس يوحنا سنة 1530 ميلادي.

    نشأة المدينة

    سبب تسميتها
    يعود تاريخها إلى الفينيقيين الذين أسموها أويا وقد قاموا بتأسيسها بمساعدة الإيليميين بعد ان فروا من صقلية بعد الإضطرابات الأهلية هناك. و قد عرفت المدينة باسم أويات بيلات ماكار (أويات بلدة الإله ملقارت) و قد أكتشف بمدينة طرابلس العديد من القبور الفينيقية و البونيقية ،كما أكتشف بها مصنع فينيقي لإنتاج الفخار.
    وتعود تسمية المدينة إلى انها واحدة من مدن ثلاث بناها الفينيقيون وهي أويات "طرابلس الحالية" و لبدة و صبراته.
    في العصر الروماني أقام الرومان منشأات رومانية لم يتبقى منها سوى قوس النصر في البلدة القديمة والمعروف بقوس ماركوس أوريليوس نسبة لذلك الإمبراطور الروماني و في ذلك العهد أيضا منحت المدينة درجة المستعمرة زمن تراجان أواخر القرن الأول م حتى عهد الإمبراطور انطونيوس بيوس في القرن الثاني م.
    و يعتقد أيضاً أن اجراء المزيد من الحفريات في طرابلس (ويات) سيكشف عن عمق جذور الحضارة الفينيقية الكنعانية في التاريخ الليبي. «فهذه المدينة كانت دائما مبنية ومأهولة وبالتالي لم تتح الفرص لاجراء حفريات فيها على غرار الحفريات التي اجريت في صبراتة (صبراتا) ولبدة الكبرى. ورغم هذا فإن الحضارة الفينيقية جلية في المدن الكبرى الثلاث: لبدة الكبرى وويات وصبراتا. وهذه المعالم ما زالت موجودة وظاهرة ثم انتقلت إلى أعماق ليبيا. ويرى الباحثون أن اتجاهات أبواب قوس الامبراطور الروماني ماركوس اوريليوس تمثل اتجاهات المدينة الفينيقية القديمة التي اقيمت عليها مدينة رومانية».
    و خضعت المدينة لحكم الوندال ( القرن5 م ) و للحكم البيزنطي (القرن 6م ) و خلال غزوات الوندال ُدمرت أسوار لبدة و صبراتة و كان نتيجة ذلك نمو أويا وأزدادت أهميتها بعد أن كانت الأقل أهمية في مدن طرابلس.
    و في عام 645م فتحها العربالمسلمون وبقيت المدينة تحت الحكم العربي بعد ذلك (ما عدا من 1146-1158م عندما أستولى عليها النورمان الصقلًيون)، وأحتلها الأسبان من العام 1510م وحتى تم تسليمها لفرسان القديس يوحنا من مالطا العام 1531م وحتى العام 1551م حيث أستعان الطرابلسيون النازحون في المنطقة الشرقية من المدينة والمعروفة باسم تاجوراء بالعثمانيين للتخلص من الاحتلال المسيحي للمدينة.

  2. #242
    مشرفة منتدى المسابقات الثقافية الصورة الرمزية عيون لاتنام
    تاريخ التسجيل
    Jan 2007
    الدولة
    سيهات
    المشاركات
    10,328
    شكراً
    9
    تم شكره 8 مرة في 8 مشاركة
    معدل تقييم المستوى
    16660

    رد: موسوعة مرتبة بالحروف الأبجدية

    يتبع

    القره مانلي

    حكمت عائلة القره مانلي ليبيا بعد انفصال الوالي احمد باشا بليبيا عن الخلافة العثمانية.
    مرت عليها الكثير من الأحداث و المعارك ثم اصبحت تحت الإحتلال الإيطالي و فيما بعد أصبحت عاصمة للجماهيرية الليبية, تضم المدينة حوالى 36 مسجد و3 حمامات تاريخية ومدرستان ومستشفى يعرف بمستشفى الغربة القديم بشارع سيدى سالم المشاط كما تضم المدينة كنيسة وسجن للنصارى وعدد من المبانى التاريخية منها حوش القرمانلى وعدد من القنصليات التاريخية منها القنصلية الانجليزيه و الهولندية و الفرنسية وقنصلية جنوا والعديد من الاسواق القديمة
    مدينة طرابلس حالياً
    أما حاليًا فمدينة طرابلس تعتبر من المدن المنففتحة عربيًا بصفتها عاصمة الدولة الليبية . وقد تغيّرت كثيرًا وازدهرت بعد قيام الثورة في ليبيا سنة 1969 والتي اكدت على كونها عاصمة و جعلت منها مركزًا للأمانات " الوزرات " المختلفة و قد اتخذت السفارات والقنصليات العامة بليبيا طرابلس مقرًا لها ، سواء اكان لها فروع في مدن أخرى أم لا .
    ومن الجدير بالذكر أن طرابلس قد اختيرت عاصمة للثقافة الإسلامية لسنة 2007 .
    وهي التي بها من المعالم الإسلامية والفنون سواء أكانت المعمارية ام الإسلامية من فن المالوف " فن صوفي الأصل " او فن المعمار الذي ترك الفتح الإسلامي لليبيا أثاره في مدينة طرابلس بمساجدها و معالمها الإسلامية المختلفة .
    اختيرت مدينة طرابلس كعاصمة الثقافة الاسلامية لعام 2007 وبها المقر الرسمي للتلفزين والاذاعة الليبية وتضم بعض المراكز الثقافية المهمة مثل:
    • مركز جهاد الليبين للدراسات التاريخية
    • مجمع الفتح الثقافي
    • دار الفنون
    • مسرح الكشاف
    • فرق مسرحية
    • كلية الفنون والاعلام
    • معهد جمال الدين الميلادي للموسيقى
    • مجمع اللغة العربية
    • الدار العربية للكتاب

  3. #243
    مشرفة منتدى المسابقات الثقافية الصورة الرمزية عيون لاتنام
    تاريخ التسجيل
    Jan 2007
    الدولة
    سيهات
    المشاركات
    10,328
    شكراً
    9
    تم شكره 8 مرة في 8 مشاركة
    معدل تقييم المستوى
    16660

    رد: موسوعة مرتبة بالحروف الأبجدية

    طرطوس
    تشكل محافظة طرطوس الجزء الجنوبي من الواجهة الغربية لسورية. بشاطئ يبلغ طوله 90 كم من الحدود البنانية جنوبا إلى نهر السن شمالا و تتناثر امامها عدة جزر (ارواد - العباس - النمل - ابو علي) هي الوحيدة في بحر سورية و الجزيرة المأهولة الوحيدة ارواد التي تبعد 5 كم عن طرطوس و 2.5 كم عن الشاطئ يبلغ عمق المحافظة من المتوسط غربا حتى اقصاها شرقا مع محافظتي حمص و حماه 36 كم و تقدر مساحتها ب 1890 كم2 .
    السهول الساحلية:سهل عكار عمقه 16 كم كان المكان المناسب لإستيطان الأموري و الفينيقي و يضيق شمال طرطوس إلى عمق /4/كم حتى ينعدم في بانياس غرب قلعة المرقب .
    المنطقة الجبلية: و هي جزء من الجبال الساحلية التي تمتد من اسكندرون شمالا إلى جبال لبنان الغربية جنوبا بارتفاعات تتراوح بين 400-700 م و تزداد إلى أكثر من 1000 م كجبل النبي متى و النبي صالح .

    المناخ

    تقع طرطوس عند التقاء خط الطول 35 درجة-52 دقيقة-30 ثانية. و خط العرض 33 درجة-30 دقيقة-30 ثانية. و بذلك تتمتع بمناخ معتدل. درجة الحرارة صيفا بحدود 30 درجة و اقصاها 35 و تصل في الشتاء إلى 5-10 درجات و في ايام قليلة إلى الصفر.
    المعدل السنوي للمطر /1000/ مم و في بعض المناطق 1800 مم.

    التاريخ

    نشأت فيها عظمة ارواد و ازدهرت امورو (تل كزل) و قامت اوسناتو و عمريت وقد سميت طرطوس اولا باسم انترادو (مقابل ارواد) . اهم المدن:
    • طرطوس -
    مشتى الحلو من أشهر بلدات سوريا السياحية تبعد عن محافظة طرطوس حوالي 55 كم تشتهر بمقومات السياحة الكثيرة المتوافرة فيها من مطاعم و استراحات و غيرها للمزيد يمكنك زيارة الموقع: موقع مشتى الحلو.
    الدريكيش تبعد 35 كم عن مدينة طرطوس وهي ذات مناخ جبلي وهواء عليل ومناظر خلابه وينابيع معدنيه ومقاصف ومنتزهات كثيره متوضعه على نهر قيس وبين ثنايا الجبال ويوجد فيها العديد من الاماكن الاثريه .

  4. #244
    مشرفة منتدى المسابقات الثقافية الصورة الرمزية عيون لاتنام
    تاريخ التسجيل
    Jan 2007
    الدولة
    سيهات
    المشاركات
    10,328
    شكراً
    9
    تم شكره 8 مرة في 8 مشاركة
    معدل تقييم المستوى
    16660

    رد: موسوعة مرتبة بالحروف الأبجدية

    طرابلس (لبنان)

    هو أحد أقضية محافظة الشمال الثمانية، وتعتبر طرابلس العاصمة الإدارية للمحافظة و ضاحيتيها، البحصاص و البداوي، بالإضافة إلى شريطين ضيقين على امتداد شاطىء البحر، واحد باتجاه الشمال، و الآخر باتجاه الجنوب. لتلامس مساحته 24 كيلومترا مربعا.
    يحد طرابلس من الشمال قضائي المنية - الضنية و من الشرق قضاء زغرتا و من الجنوب قضاء الكورة.
    يبلغ عدد سكان القضاء القاطنين فيه600000 نسمة تقريبا، أي ما يعادل 15% من العدد الإجمالي لسكان لبنان، يتوزعون على ثلاث مدن و ثلاث بلديات، (طرابلس, الميناء و القلمون) و تعتبر الكثافة السكانية فيه الأعلى على الاطلاق حيث تصل إلى 7086 شخصا في الكيلومتر الواحد. وتتألف التركيبة الطائفية للقضاء من :
    • السنة 84 %
    • الروم الأرثودوكس 6 %
    • العلويين 5 %
    • المارون 2 %
    • الشيعة 1 %
    • الروم الكاثوليك 1 %
    • أقليات مسيحية 1 %
    الآثار
    • مركز القضاء، مدينة طرابلس ثاني المدن اللبنانية بعد العاصمة بيروت من الناحيتين السكانية و الاقتصادية.
      وتضم المدينة أكبر القلاع في لبنان وهي قلعة طرابلس التي حررها القائد الظاهر بيبرس من الصلييبين.
      كما يوجد فيها أيضا مساجد قديمة جدا وفيها في منطقة القبة قصر الأمير عمر غسان زمرلي ويوجد في هذه المنطقة مسجد حمزة <رضي الله عنه> وهو من المساجد الذي عانا واستشهد فيه من أكبر وأعظم الرجال. ويوجد المسجد الكبير وهو من أقدم المساجد في لبنان ويقع في وسط طرابلس. وقلعة الخمسين الموجودة على العملة اللبنانية هي قلعة طرابلس و مسجد طينال و مسجد غوردون باشا ومسجد سيدي عبد الواحد.

      تاريخ المدينة

      تؤكد المصادر التاريخية والتنقيبات الأثرية وجود طرابلس منذ ستة عشر قرناً، ولا يمكن متابعة تاريخ طرابلس بدقة قبل أحد عشر قرناً. في ذلك الحين كانت طرابلس عاصمة الفينيقيين، حيث أسّسوا فيها أوّل اتّحاد لدويلات صيدا، وصور، وأرواد، وبذلك يمكن اعتبار طرابلس أوّل اتّحادٍ أممي في التاريخ. يتميّز ساحل طرابلس بمجموعة من التشكيلات الجغرافية التي يمكن استعمالها كموانئ للسفن والمراكب،ويتميّز أيضاً بوجود مجموعة من الجزر، هي الوحيدة في لبنان، وقد لعبت تلك الجزر دوراً هاماً في السيطرة على الطرق العسكرية والتجارية في المنطقة. ففي العصر الهيليني، وبالتحديد في ظلّ حكم خلفاء الإسكندر الأكبر، لعبت طرابلس دور قاعدة بحرية كبيرة وذات استقلالية نسبية. أمّا في العصر الروماني، بلغت المدينة أوج تطورها واحتوت على العديد من المعالم الهامّة. ودّمرت طرابلس في العام 551 خلال العهد البيزنطي وذلك بفعل زلزال مدمّر أدّى إلى انقضاض البحر عليها.
      عادت طرابلس للعب دوراً هاماً كقاعدة عسكرية ابتداءً من العام 635 خلال العصر الأموي. وفي العصر الفاطمي، تميّزت طرابلس بحكم ذاتي مستقّل وأصبحت مركزاً للعلم لا مثيل له في المنطقة. وفي بداية القرن الثاني عشر، حوصرت طرابلس ثمّ سقطت بيد الإفرنج الصليبيين في العام 1109. تضررت معظم معالم المدينة بشكل كبير، وبخاصة مكتبتها المعروفة باسم "دار العلم" والتي كانت تضم في كنفاتها ثلاثة ملايين مخطوط وكانت تنافس في غناها مكتبة بغداد.
      وفي العهد الصليبي، أصبحت مدينة طرابلس عاصمة كونتية طرابلس. وفي العام 1289، فُتحت طرابلس على يد سلطان المماليك الأشرف خليل بن قلاوون، الذي أعطى أوامره بهدم المدينة القديمة، والتي كانت تقع فيما يعرف حاضراً باسم الميناء، وبنائها من جديد في السهل المنبسط تحت قلعة طرابلس. واتخذها سلاطين المماليك طوال قرنين وربع القرن من الزمان عاصمة لنيابة السلطنة، وأقيمت فيها عشرات المساجد والمدارس، والزوايا، والتكايا، والخوانق، والرُّبط، والحمّامات، والخانات، والقياسر، والطواحين، ومن أشهر معالمها: الجامع المنصوري الكبير، وجامع التوبة، وجامع العطار، والبرطاسي، والسيد عبد الواحد المكناسي، وطينال، والمدرسة القرطاوية، والشمسية، والنورية، والناصرية، والخانوتية، والسقرقية، والطواشية، والخيرية حُسْن، والعجمية، والحمصية، والقادرية، والحججية، والظاهرية، ومن خاناتها: خان الحريريين، والمصريين، والعسكر، والصاغة (الصابون)، والتماثيلي (بالميناء)، ومن حمّاماتها: حمام الحاجب، وعزّ الدين الموصلي، والنوري، والعطار، والدوادار، وغيره. وأقيمت لها عدة بوابات في مختلف الاتجاهات، وتشعّبت حاراتها ودروبها وأزقّتها الملتوية والممتدّة تحت عقود الدّور والمنازل التي توفّر لها حماية ذاتيّة بحيث تحوّلت في معظمها إلى سراديب ودهاليز وساباطات سريّة لا يعرف السيّر فيها إلاّ أهلها، بمعنى أن بناءها وخِططها كانت عسكرية دفاعية حسب مقتضيات ذلك العصر، وأقيم على امتداد ساحلها من رأس الميناء إلى رأس النهر ستة أبراج حربية للمرابطة فيها، هي: برج الأمير أيتمش، وبرج الأمير جُلُبّان، وطرباي (الشيخ عفّان)، والأمير الأحمدي (الفاخورة)، والأمير برسباي (المعروف بالسباع)، وبرج السلطان قايتباي (المعروف ببرج رأس النهر)، وللدفاع عن المدينة إذا دهمها العدوّ. كما جرى ترميم الحصن الذي أسّسه "ابن مجيب الأزدي"، وأعاد بناءه "ريموند دي سان جيل"، وحوّله نائب السلطتة "سيف الدين أسندمر الكرجي" إلى قلعة كبيرة.
      ودخلت طرابلس تحت السيادة العثمانية حين انتصر الأتراك على المماليك في "مرج دابق" سنة 922 هـ/ 1516 م. وأبقوا على النظام المتّبع فيها بتعيين الكُفّال والنوّاب لبضع سنوات، إلى أن أصبحت تؤجّر للإقطاعيين الذين ينيبون عنهم من يتولّى حكمها وذلك اعتباراً من سنة 928 هـ/ 1522 م.
      وأوجد العثمانيون عدّة مناطق سكنية جديدة أحاطت بمدينة المماليك، فازدادت عمراناً واتساعاً، وتضاعف عدد مساجدها ومدارسها وزواياها وتكاياها وحمّاماتها وخاناتها، حتى بلغ ما فيها 44 خاناً، وتجاورت المساجد والمدارس، بل تلاصقت، وكثر عددها بشكل يثير العجب، حتى أنّ المدرسة كانت تفصلها عن المدرسة القريبة منها مدرسة أخرى مجاورة، وبلغ عددها قبل ثلاثمائة سنة ونيّف أكثر من ثلاثمائة وستين مسجداً ومدرسة، على عدد أيام السنة. ومن المعالم العثمانية: تكية الدراويش المولوية، وحمّام العظم (الجديد)، وجامع محمود بك السنجق، وجامع محمود لطفي الزعيم (المعلّق)، والجامع الحميدي، وسبيل الباشا الوزير محمد باشا، وسبيل الزاهد، والتكية القادرية، وساعة التل. وأعادوا بناء القلعة والأبراج والحصون الساحلية والبوّابات. واستعادت الميناء (طرابلس القديمة) دورها التجاري، فكثُرت فيها القُنصليات الأوروبية، وأقيمت الوكالات والمخازن الضخام لإستيعاب المنتجات والبضائع الصادرة والواردة من القطن، والسكر، والصابون، والقماش، والفواكه، والثمار، والعطور، والجلود، والحبوب، وغيره.
      ويُعتبر عهد الأتراك في طرابلس أطول العهود الإسلامية التي خضعت لسيادتها، حيث امتدّ حكمهم نحو نيّفٍ وأربعة قرون، باستثناء ثماني سنوات خضعت فيها للحكم المصري حين دخلها "إبراهيم باشا" ابن محمد علي الكبير سنة 1832 م. واتخذها قاعدة عسكرية أثناء حملته على بلاد الشام وأقام فيها. وعادت إلى الأتراك العثمانيين بعد جلاء المصريين عنها سنة 1840 م. ثم خضعت للإنتداب الفرنسي سنة 1918 م. فكانت "ساعة التل" آخر ما تركه العثمانيون من آثار في طرابلس.

      عائلاتها

      الدبوسي ، الشعراني ،الجمل ، كبارة ، ميقاتي ، الجسر ، كرامي ، معصراني ، حسون ، زيادة ، التلي ، مرعب ، ستيتي ،المصري ،الشامي ، حجازي ، الخاني ، المقدم ،عواضة ، يوسف شيخ النجارين ، الحجار ، الماروق ، علوش ، مسقاوي ، يكن ، عبدو ، الأسعد ، شاهين ، الملة ،الكيال ، عثمان ، النشار ، نجار ،الحلاب ، شعبان ، خالد ، شكشك ، مولوي ، الذهب ، رملاوي ،نداف ، أفيوني ، الحمصي ، الحلبي ، بيروتي ، الحسيني ، الشعار ، طرابلسي ،حلاق جزار ، نابلسي ، الأسمر ، وهبة ، الأبيض ، سنكري ، الرافعي ، ترشيشي ، حداد ، درنيقة ،الحلو ،درغام ، تدمري ،السودة ،صالح ، حسنين ، البقار ، العمري ، الحسن ،الأيوبي ، الراعي ، أيوب، الأحدب، معاليقي, الزعيم, الباي, بركة, بريص ، برشان .العبد الله . فيتروني . كريمة . غمراوي .


  5. #245
    مشرف منتدى كرامات أهل البيت(ع) الصورة الرمزية ابو طارق
    تاريخ التسجيل
    May 2005
    الدولة
    لبنان العزة والكرامة
    المشاركات
    18,525
    شكراً
    398
    تم شكره 212 مرة في 176 مشاركة
    معدل تقييم المستوى
    80715

    رد: موسوعة مرتبة بالحروف الأبجدية

    مدينة (طبريا


    الموقع والتسمية
    تقع مدينة طبريا في الجزء الشمالي الشرقي لفلسطين وهي قائمة على شاطئ بحيرة طبريا الغربي، وقد شكل موقع طبريا منذ إنشائها مركزا تجاريا وعسكرياً وسياحياً هاماً، فطبريا تقع على الطريق التجاري الذي يبدأ من دمشق وطبريا واللجون وقلنسوة واللد واسدود وغزة ورفح وسيناء فمصر، وكانت العملة الطبرانية هي العملة المتداولة عند عرب الجاهلية، واستمرت حتى جاء خالد بن الوليد وأمر بضرب النقود الإسلامية وكذلك وجود الحمامات في العهد الروماني زاد من أهمية موقع طبريا .
    وقد أطلق الحاكم الروماني هيروديوس انتيباس اسم طبريا على المدينة إكراما للامبراطور الروماني طيباريوس بعد أن بنيت هذه المدينة في عهده في القرن الأول الميلادي.

    طبريا عبر التاريخ :
    بعد بناء مدينة طبريا ، لاقت هذه المدينة ازدهاراً خصوصاً بعد اهتمام هيدوروس بها، حيث رأى فيها الموقع الدفاعي الوحيد حول البحيرة وهذا هو السبب هو الذي دفع هيرودس لبناء قلعة قرب شاطئ البحيرة، بالإضافة الى ذلك قرب طبريا من الحمامات الرومانية التي اهتم بها الرومان كثيراً ، حيث أضفت رونقاً على أهمية المدينة بعد إنشائها .
    في عام 13هـ-634م سيطر المسلمون بقيادة شرحبيل بن حسنة على المدينة وأصبحت عاصمة لجند الأردن وسكنت من قبل عدد من القبائل العربية.
    أثناء الحملات الصليبية قام تنكرد باحتلال المدينة بأمر من غودفري وبعد أن هرب سكانها المسلمون منها، قام بتحصينها حتى تكون مركزاً لإماراته، وفي عام 583هـ-1187م، تمكن صلاح الدين الأيوبي من استعادة المدينة بعد انتصاره على الصليبيين في موقعة حطين إلا أن الصليبيين تمكنوا من السيطرة على المدينة مرة أخرى بعد أن سلمها لهم الملك الصالح إسماعيل والي دمشق مقابل وقوفهم معه ضد ملك مصر الصالح أيوب والناصر داوود في الأردن عام 1240م.

    وفي عام 1247م تمكن المسلمون من استرداد المدينة إلا أنها فقدت الكثير من عمرانها وأهميتها بفعل التدمير الهائل الذي لحق بها من جراء الغزوات الصليبية والمغولية، وهذا جعل المدينة تشرف على الاندثار لتحل محلها بيسان وحطين.

    في عام 1517م، تمكن العثمانيون من السيطرة على المدينة ثم حكمت من قبل ظاهر العمر والي صيدا عام 1730، وقد أصبحت طبريا في العهد العثماني مركزاً لقضاء طبريا أحد الأقضية الأربعة التي يتكون منها قضاء عكا.

    اندثرت أهمية مدينة طبريا بعد ذلك، وفي عام 1799 استولى عليها نابليون بونابرت أثناء حملته على مصر والشام، ثم خضعت للحكم المصري بعد ذلك، وازدهرت فأصلحت حماماتها وبدأت تستقبل الزائرين من خارج البلاد للاستشفاء بمياهها المعدنية ثم حل بالمدينة دمار هائل بسبب الزلزال الذي أصاب المدينة في مطلع عام 1837 وكانت طبريا تعرضت لسلسلة من الزلازل في أعوام 1204-1212-1402-1546-1656-1666-1759-1837-1890.

    وبعد وقوع فلسطين تحت الانتداب البريطاني وجه اليهود أنظارهم الى طبريا حيث بدأت أفواج اليهود بالتوافد والاستقرار فيها .

    السكان والنشاط الاقتصادي:
    بلغ عدد سكان مدينة طبريا حسب تعداد 1922 نحو 6950 نسمة منهم 64% من اليهود ارتفع عدد السكان حسب تعداد 1931 إلى 8601 نسمة إلا أن نسبة اليهود قد انخفضت لتصل إلى 47% من مجموع السكان.
    وقد قدر عدد سكانها عام 1945 بـ 11310 نسمة نصفهم تقريباً من اليهود، ونلاحظ هنا تزايد عدد اليهود في مدينة طبريا وهذا يرجع إلى أن مدينة طبريا تعتبر من أولى المناطق التي تدفقت عليها موجات الهجرة اليهودية لدرجة أن نسبتها بلغت في الفترة من 1922 –1931 إلى 6% سنوياً من مجموع السكان.
    وفي عام 1948 وبعد النكبة انخفض عدد سكان المدينة ليصل إلى 5522، وصل عدد سكانها من اليهود إلى 23000 نسمة عام 1971.
    وقد مارست طبريا العديد من الوظائف الاقتصادية منها :
    * الزراعة : التي اعتمد عليها السكان منذ القدم فزرعت الحبوب والحمضيات والموز والخضراوات مستفيدة من وفرة المياه وخصوبة التربة إلا أن النشاط الأهم هو:
    صيد الأسماك: وتشكل بحيرة طبريا إحدى البيئات الرئيسية للأسماك في فلسطين، حيث تنتمي أسماكها إلى فئة اسماك المياه العذبة، تصل مساحته البحيرة الى 168.6 كيلومتر مربع، وأشهر أنواع السمك في البحيرة، البلطي ، الشبوط، الذيللي الأخضر ، البلطي الجليلي والكركور الأحمر، وأهم مراكز الصيد هي الشواطئ الشمالية الغربية والشواطئ الشرقية للبحيرة وكان معظم الصيادين من العرب الفلسطينيين الذين بلغ عددهم حوالي 200 صياد.

    * السياحة: ولبحيرة طبريا أهمية سياحية، فهي توفر بيئة تجذب السياح، حيث جمال الطبيعية من السهول الخضراء والأودية الخانقية والجروف والمنحدرات الجبلية، وتعتبر مدينة طبريا من المشافي الجيدة لدفء مناخها الشتوي وقرب حماماتها منها وكثرة المواقع الأثرية فيها.

    النشاط الثقافي :
    بلغ عدد المدارس في طبريا في العام الدراسي 1942/ 1943 سبع مدارس للبنين، ثم أنشئت مدرسة في حطين وأخرى للبنات في سمخ.
    وقد تميزت مدينة طبرية بارتفاع المستوى التعليمي فيها، حيث انخفضت نسبة الأمية فيها الى52% ، وهذا ناتج عن كثرة المدارس الخاصة بالأطباء إضافة إلى المدارس الحكومية السالفة الذكر.

    معالم المدينة

    يوجد في المدينة الكثير من المعالم التاريخية التي تظهر عراقة المدينة، ففيها آثار المساجد والكنائس والمعابد بالإضافة إلى الآثار المعمارية مثل السرايا والقباب والعيون وغير ذلك، ومن أبرز معالمها :
    1. الجامع الكبير: بناه ظاهر العمر الزيداني في القرن الثامن عشر الميلادي، ويعرف بالجامع الزيداني والجامع الفوقاني، يقع في الحي الشمالي من طبريا.
    2. جامع الجسر: ويقع في الحارة الغربية على ساحل البحيرة، وهناك أسوار المدينة القديمة وغيرها من الآثار الرومانية .
    3. الحمامات الدافئة من أبرز معالم المدينة والتي يفد إليها الكثير من الزوار للاستشفاء بمياهها المعدنية.

    وكانت مدينة طبريا قبل عام 1948 تنقسم إلى :
    1. الشريط الساحلي ويضم محطة الزوارق وجامع الزيداني من المسلخ وحتى الحمامات المعدنية.
    2. القسم الأوسط ويضم المستشفى الرئيسي ومستشفيات الإرساليات ومبنى الحكومة القديم والسوق التجارية الرئيسية.
    3. القسم الغربي: وفيه أرض المقاطع التي استخدمت لقطع الحجارة والأراضي الزراعية.
    وبعد عام 1948 تغيرت معالم المدينة خصوصاً المنطقة الشمالية، حيث قامت سلطات الاحتلال بهدم الأحياء العربية و أقامت مستعمرة كريات شمونة وأقامت الحدائق والمتنزهات العامة والفنادق السياحية والمباني الحديثة و أنشأت حياً سكنياً جديداً على المرتفعات الغربية المطلة على حمامات طبرية الممتعة .

    اعلام المدينة:

    وينسب إلى مدينة طبرية :
    1. معاوية بن عبيد الله بن يسار (718 – 786م) كان كاتباً ووزيراً للخليفة المهدي والد هارون الرشيد .
    2. موسى أبي العلاء الطبراني شاعر وكاتب برز في القرن السادس الهجري .
    3. الشيخ محمد الطبري ، مفتي طبرية في القرن الثالث الهجري .
    4. الشيخ عبد اللطيف الفاهوم الأزهري قاضي طبرية.
    5. سليمان بن احمد الطبراني " 260 – 360 هـ" – "873 – 971 م " وهو من اهل الحديث والتصوف.

    طبريا


    المدينة اليوم :
    لقد تغيرت ملامح المدينة بعد أن هدمت سلطات الاحتلال الأحياء العربية ليحل محلها الحدائق والمتنزهات والمباني الحديثة.
    وكان قضاء طبرة يضم 26 قرية هي قرى : الدلهمية – كفر كما ، كفر سبت، خربة الوعرة السوداء ، لوبيا، معذره، المغايره ، المنصورة ، المجدل ، المنار ، ناصر الدين، نميرن، غور أبو شوشة ، حدثا ، الحمة ، الشملية السمراء ، الطابعة، الشجرة ، العبيدية عولم ، ياقوق ، نقيب ، حدثا ، سمخ ، عيلبون .
    وقد أقيمت المستعمرات التي أحاطت بالمدينة بعد أن طرد سكانها بعد حرب 1948.




  6. #246
    مشرفة منتدى المسابقات الثقافية الصورة الرمزية عيون لاتنام
    تاريخ التسجيل
    Jan 2007
    الدولة
    سيهات
    المشاركات
    10,328
    شكراً
    9
    تم شكره 8 مرة في 8 مشاركة
    معدل تقييم المستوى
    16660

    رد: موسوعة مرتبة بالحروف الأبجدية

    حرف الظاء

  7. #247
    مشرفة منتدى المسابقات الثقافية الصورة الرمزية عيون لاتنام
    تاريخ التسجيل
    Jan 2007
    الدولة
    سيهات
    المشاركات
    10,328
    شكراً
    9
    تم شكره 8 مرة في 8 مشاركة
    معدل تقييم المستوى
    16660

    رد: موسوعة مرتبة بالحروف الأبجدية




    الظهران هي مدينة في المملكة العربية السعودية. تقع في الجزء الشرقي من البلاد بالقرب من ساحل الخليج. تبعد مسافة قليلة جنوب الدمام. وسميت بهذا الاسم نسبة إلى الجبل الجيري الظاهر والبارز في منتصفها والذي يصل ارتفاعه إلى 100 متر وتقع عليه حالياً جامعة الملك فهد للبترول والمعادن.
    الظهران هي مركز عالمي رئيسي لصناعة النفط. استكشفت احتياطيات ضخمة من النفط لأول مرة في منطقة الظهران عام 1931، وفي عام 1935، قامت شركة Standard Oil الأمريكية بحفر أول بئر نفط ذو قيمة تجارية. قامت الشركة بعد ذلك بانشاء شركة تابعة لها تحت مسمى شركة الزيت العربية الأمريكية أو أرامكو (Arabian American Oil Company - Aramco)، السابقة لشركة أرامكو السعودية المملوكة حاليا من قبل الحكومة السعودية.
    في حرب الخليج، تمركز عدد كبير من القوات الأمريكية في الظهران. بقي بعض هذه القوات بعد انتهاء الحرب، قابعين تحت أمرة القيادة المركزية لقوات الجيش الأمريكي في السعودية (ARCENT-SA). وفي 25 يونيو 1996، توفي 19 أمريكي في تفجير إرهابي لـ"أبراج الخبر"، وهي مجمع عسكري أمريكي بالقرب من الظهران، مما أدى إلى سلسلة من الأحداث انتهت برحيل القوات الأمريكية من السعودية عام 2001.
    يوجد في الظهران المطار القديم والذي حوّل إلى قاعدة الملك عبد العزيز الجوية التابعة لسلاح الجو الملكي السعودي، وهي القاعدة الرئيسية في المنطقة الشرقية. يقع المطار الجديد خارج الظهران ويخدم الدمام.

    يقع في الظهران كل من جامعة الملك فهد للبترول والمعادن ومراكز أرامكو السعودية للتدريب.
    الاقتصاد
    قامت ارامكو ببناء مراكزها الرئيسية في الظهران، وتعتبر ارامكو أكبر شركة بترول في العالم بعدة مقاييس. أكبر احتياطي بترول في العالم مملوك من قبل أرامكو، وكذلك تنتج أكبر كمية بترول في العالم مقارنة بأي دولة أو شركة أخرى في العالم. معظم البترول المنتج يتم تصديره، وأرامكو تعتبر أيضا أكبر مصدر للنفط في العالم. الظهران لا تزال مركز مكاتب إدارة أرامكو السعودية (الشركة اللاحقة لأرامكو). وكذلك مركز المال، التنقيب، الهندسة، خدمات الحفر، الخدمات الطبية، إمداد المواد، والعمليات الأخرى للشركة. يعمل لدى أرامكو عدد ضخم من الموظفين ذوو جنسيات مختلفة بمجموع أكثر من 56 ألف موظف، منهم حوالي 9 آلاف أجانب من شتى أنحاء العالم و الباقون كلهم سعوديون ذي كفاءات عالية جدا. اليوم، صناعة النفط في الظهران لا تتعدى الأعمال الهندسية والمكتبية.

    منطقة المكاتب المركزية لأرامكو السعودية في الظهران



    السكان

    يقدر عدد سكان الظهران بأكثر من 85 ألف نسمة يتوزعون بشكل رئيس على ثلاثة أحياء سكنية, هي:الظهران والدانة والدوحة. ويتميز غالبية سكان الظهران بالمستوى التعليمي والثقافي والاجتماعي المرتفع, وقد يكون لطبيعة العمل في هذه المدينة سبب مباشر في ذلك, حيث يعمل أغلب السكان في شركة أرامكو السعودية, وجامعة الملك فهد للبترول والمعادن,

  8. #248
    مشرفة منتدى المسابقات الثقافية الصورة الرمزية عيون لاتنام
    تاريخ التسجيل
    Jan 2007
    الدولة
    سيهات
    المشاركات
    10,328
    شكراً
    9
    تم شكره 8 مرة في 8 مشاركة
    معدل تقييم المستوى
    16660

    رد: موسوعة مرتبة بالحروف الأبجدية

    الظاهر ركن الدين بيبرس البندقداري ولد عام 620هـ - 1221 ميلادية ، سلطان مملوكي ، لقّبه الملك الصالح أيوب بلقب 'ركن الدين' ، وبعد وصول بيبرس للحكم لقب نفسه بالملك 'الظاهر'
    أصله ونشأته :

    مختلف في أصله، فبينما تخبر بعض كتب التاريخ العربية كالسلوك إلى معرفة دول الملوك للمقريزي والنجوم الزاهرة لابن تغري بردي وتاريخ الجبرتي أنه تركي من القبجاق ( قازقاستان حاليا )، يرى بعض مؤرخي المسلمين[بحاجة لمصدر] أن مؤرخي العرب كان يعتبرون الشركس جزءا من الترك وأن أي رقيق كان يجلب من مناطق القوقاز والقرم كانوا ينسبونه للقبجاق ، وبيع بيبرس في سوق الرقيق وهو في الرابعة عشر من عمره في سوق دمشق واشتراه الأمير علاء الدين الصالحي البندقداري لينتقل بعدها في خدمة الملك الصالح نجم الدين أيوب والذي اعتقه معينا إياه قائدا لفرقة المماليك .

    بيبرس الجندي والقائد :

    شارك مع المماليك في معركة المنصورة ضد الصليبيين في رمضان من عام 647 هجرية الموافق 1249 ميلادية والتي تم فيها أسر الملك الفرنسي لويس التاسع في دار ابن لقمان ، تولى بيبرس السلطنة في مصر في 17 من ذي القعدة سنة 658 هجرية الموافق 24 أكتوبرعام 1260 ميلادية،
    هرب ركن الدين بيبرس للشام بعد مقتل فارس الدين أقطاي و تولي غريمه عز الدين أيبك للسلطنة ، ثم عاد لمصر متوليا منصب الوزارة بعد تولي سيف الدين قطز للحكم عام 1260 ميلادية ليشتركا معا في محاربة المغول الذين كانوا في طريقهم إلى مصر بعد اجتياحهم المشرق الإسلامي ثم العراق وإسقاطهم الدولة العباسية في بغداد .
    يرجع له الفضل ه مع زميله السلطان المظفر سيف الدين قطز في وقف المد المغولي على مصر و اندحار الخطر المغولي عن العالم وذلك في معركة عين جالوت بفلسطين عام 1260 ميلادية والتي كانت أمام الجيش المغولي بقيادة القائد المغولي المحنك كتبغا.

    بيبرس السلطان

    قام بعد توليه الحكم بإحياء الدولة العباسية في القاهرة والتي أسقطها المغول في بغداد عام 1258 م ، حيث استقدم السلطان بيبرس (أبي العباس أحمد) وعقد مجلسا لمبايعته للخلافة في القلعة في 9 محرم 661 الموافق 22 نوفمبر1262 وبايعه بيبرس على العمل بكتاب الله وسنة رسوله وأصبحت بذلك السلطة الفعلية في يد الظاهر بيبرس .
    شهد عهده نهضة معمارية وتعليمية كبيرة حيث اهتم بتجديد الجامع الأزهر ، كما أنشأ عام 665 هجرية جامعا عرف باسمه إلى اليوم في مدينة القاهرة وهو جامع الظاهر بيبرس ، وأقام المدرسة الظاهرية بدمشق عام 676 هجرية .
    ويعتبر الظاهر بيبرس أبرز ملوك الدولة المملوكية ، بتحالفه مع بركة خان زعيم القبيلة الذهبية المغولية و إقامته لمعاهدات وعلاقات ودية مع كل من مانفرد بن فردريك الثاني الامبراطور الروماني وملك قشتالة ألفونسو العاشر ، وبقضائه أيضا على المؤامرات التي كانت تحاك ضد حكمه، حيث أخمد تمرد الأمير علم الدين سنجر الحلبي عام 1260 والتي كانت بعد مقتل السلطان قطز ، إضافة إلى ثورة الكوراني في القاهرة ضده في ذات العام ، ووسع ملكه بالفتوحات حيث أعلن الجهاد في جبهتين ضد المغول والصليبيين في الشام وقد دام حكمه حوالي سبعة عشر عاماً.

    وفاته :

    توفي الظاهر بيبرس يوم الخميس 27 محرم من عام 676 هجرية - 2 مايو 1277 ميلادية بعد أن أرسى اسمه ضمن قائمة أبرز سلاطين العصر المملوكي

صفحة 17 من 17 الأولىالأولى ... 7 15 16 17

معلومات الموضوع

الأعضاء الذين يشاهدون هذا الموضوع

الذين يشاهدون الموضوع الآن: 2 (0 من الأعضاء و 2 زائر)

المواضيع المتشابهه

  1. أبيات مرثبة حسينية
    بواسطة نوخدة القطيف في المنتدى كربلائيات ( كربلاء " الطف " )
    مشاركات: 3
    آخر مشاركة: 07-11-2009, 01:08 AM
  2. معنى الحروف الأبجدية
    بواسطة وعود في المنتدى المنتدى العام
    مشاركات: 5
    آخر مشاركة: 07-12-2008, 02:56 AM
  3. الأحرف الأبجدية!!!
    بواسطة بائعة الورد في المنتدى منتدى المواضيع المكررة والمحذوفة
    مشاركات: 1
    آخر مشاركة: 01-01-2008, 07:07 AM
  4. حروف لم تكن مرتبة... ... ... من مدونتي..
    بواسطة اسير الهوى في المنتدى منتدى الشعر والنثر
    مشاركات: 15
    آخر مشاركة: 12-23-2007, 05:56 PM
  5. حقير \ ه مع مرتبة الشرف
    بواسطة نور الشمس في المنتدى المنتدى العام
    مشاركات: 10
    آخر مشاركة: 07-29-2007, 02:34 PM

المفضلات

المفضلات

ضوابط المشاركة

  • لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
  • لا تستطيع الرد على المواضيع
  • لا تستطيع إرفاق ملفات
  • لا تستطيع تعديل مشاركاتك
  •