• آخر المواضيع

    طائر أيلول

    هَذَيْان

    كاتب الموضوع: طائر أيلول

    *
    خُذْ قَلِيلٌ مِنْ ذِكَرَيَآتْيَ
    وَشَيْئَاً مِنْ صَفَحَاَتِ قِصَصْ اْلَحُبْ
    اَلَتِيْ تَسْتَوَطِنُ بَيَنَ أَضَلُعِيْ

    آخر مشاركة بواسطة: طائر أيلول يوم أمس, 11:11 PM إذهب إلى آخر مشاركة
    طائر أيلول

    فــقـد

    كاتب الموضوع: طائر أيلول

    بعثرتكَ السنين فأمسيتَ تبحثُ عن قصص الحب من بيني ثنايا قشة حباً... حزين... بائساً... وهشيم
    تُغازلُ تلة من طين وتسقيها بدمعكَ المسكوب على ذكرى أشعلها

    آخر مشاركة بواسطة: طائر أيلول يوم أمس, 11:07 PM إذهب إلى آخر مشاركة
  • المتواجدون الآنالمتواجدون الآن

    الأعضاء 0 والزوار 1311

  • عدد زوار المجلة

  • استمرار لغز اختفاء طفل صفوى

    مضت 5 أعوام و ما زال مصير طفل صفوى مجهولا رغم الجهود التي بذلها ذووه والأمن في محاولة معرفة مصيره .



    وعائلة الطفل حسين أو "مهدي" كما يناديه بعض أفراد أسرته اختفى في 22/7/1427هـ ولا تزال الأسرة متمسكة بالأمل في العثور عليه. ويقول أحمد سعيد آل سعيد والد الطفل المفقود لم نقف مكتوفي الأيدي طوال هذه الفترة الماضية و تجاوز البحث عنه النطاق المحلي حتى امتد إلى خارج المملكة حيث أبلغنا البعض بأنه موجود خارج المملكة مؤكدا بأنه تتبع كل خبر أو شائعة يمكن أن تدله على مصيره، وأضاف: ابني وهو بسن 14 عاما واليوم مضى خمس سنوات على اختفائه ولا زال لدينا الأمل في العثور عليه ونحن نتمسك برحمة الله تعالى وبالأمل.
    وحول ظروف اختفائه قال: اختفى فلذة كبدي قبل 5 سنوات عندما كان يلهو مع زملائه قرب المزارع شرقي صفوى والقريبة من بحر صفوى وكان يرتدي "فانيلة" برتقالية و"شورت" أزرق ويستقل دراجة هوائية وأكد أن العائلة طرحت من قبل " 100 ألف ريال مكافأة لمن يدلي بمعلومات توصلهم لابنهم المفقود ولا يزال العرض ساريا حتى اللحظة، وأوضح المتحدث الأمني بشرطة المنطقة الشرقية المقدم زياد الرقيطي أن القضية لا تزال قيد التحقيق والبحث والتحري و لا يزال التقصي جاريا عن المفقود.
    تعليقات 3 تعليقات
    1. الصورة الرمزية الفراشة الحمراء
      لاحول ولاقوة الا بالله العلي العظيم
    1. الصورة الرمزية قطر الندى
      قطر الندى -
      الله يرده سالم يارب ويبرد خاطر والديهغ
    1. الصورة الرمزية غير مسجل
      غير مسجل -
      الله يلعن الخاطفين لعنة و لا يغفر ليهم
    تعليقات كتابة تعليق

    اضغط هنا للدخول